lundi 9 mai 2011

ماجاء في تصريح والي سيدي بوزيد اليوم

15h:30



خرج اليوم موظفوا المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بسيدي بوزيد في مسيرة سلمية بعد أعمال التخريب التي طالت كل من إدارة الفلاحة قبالة المغازة العامة عندمت قام بعض العابثين بخلع مكاتب و عددها 2 مما أدى إلى حرق بسيط و سرقة حاسوب، ثم قاموا رشق الحجارة لإدارة الفلاحة الكبرى قبالة ديوان الزيت فقام العديد من شباب الثورة من حماية الممتلكات ليلاً. و أبرز حديثي عن المسيرة التي جابت الشارع الرئيسي وصولا إلى مقر الولاية وفيما بعد أصبح إجتماع مع والي الجهة " نبيل نصيري " وكان طلبهم وحيد وهو توفير الحماية اللازمة لجميع الممتلكات العمومية والخاصة تحسبًا لوقوع عمليات تخريب في المستقبل، فكان رد السيد الوالي كمى جاء على لسان الموظفين  كالأتي : ما جعل عدم تدخل أعوان الأمن و الجيش اليومين الفارطين لما وقع من أعمال التخريب وهو جراء الضغط و تلبية طلبات لجنة حماية الثورة بسيدي بوزيد بعدم خروج أي رصاصة بسيدي بوزيد من هنا فصاعدًا ... 
واقترح والي الجهة بتكوين لجان لحماية الممتلكات في غياب أمن البلاد. 

فاروق صماري

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Enregistrer un commentaire